TATSUNOKO : ومن أجل أطفال العالم نحلم !

الموقع الرسمي للشركة www.tatsunoko.co.jp

TATSUNOKO PRODUCTION ©
35

عُرفت فترة ما بين ستينات وثمانينات القرن الماضي في اليابان بالعصر الذهبي للأنيمي، لكونها شهدت وضع أسس هذا الفن المدهش وإطلاق عدد كبير جدا من شركات الإنتاج المتخصصة في صناعته، والتي مازال بعضها رائدا حتى اليوم.

كانت Tatsunoko Production واحدة من تلك الشركات العائلية الصغيرة التي استطاعت أن تجد لها مكانة محترمة في قائمة رواد المانغا والأنيمي مقدمة أعمالا خلدت – على قلتها – بصمة مؤسسها تاتسو يوشيدا الذي اختار لها رمز حصان البحر وأبدع شعارها الجميل: من أجل أطفال العالم نحلم !

«كان أخي Tatsuo عبقريا في الرسم، انتقل إلى طوكيو وعمل هناك في شركة للنشر، ثم انضممت إليه بعد ذلك بوقت قصير كمساعد. كان العمل كثيرا وجيدا حتى أنني منذ صرت في السابعة عشرة من عمري بدأت أرسم رواياتي الخاصة. وقد كنا بالفعل رسامين مشهورين عندما فكرنا بتأسيس شركة تاتسونوكو للإنتاج الفني في شهر أكتوبر من عام 1962». يحكي تويوهارو يوشيدا، الأخ الأصغر لتاتسو.

شرعت تاتسونوكو تنشر بشكل حصري قصص الأخوين يوشيدا وشركائهما، غير أن نجاح مسلسلات التلفزيون الأولى لأوسامو تيزوكا جذب اهتمام تاتسو نحو مجال التحريك، ليركز عليه كامل جهوده منسحبا بشكل شبه كامل من عالم الطباعة. فكان أول إنتاج وقع عليه الأستوديو هو مسلسله Space Ace عام 1965 والذي نجح بشكل مفاجئ على الرغم من أنه كان مجرد تقليد لمغامرات الفتى أسترو. ومنذ ذلك الحين، أبدعت المؤسسة أعمالا عدة منها بطل السباق (سبيد ريسر)، ومعركة الكواكب (Gatchaman)، وجازورا، وسوار العسل، ورحلة العجائب، إلى جانب اثنين من أفضل وأشهر المسلسلات التي سحرت عيون أطفال العالم العربي (فلة والأقزام السبعة) و(السهم الناري روبـن هـود).

عام 1977 تعرضت الشركة لهزة عنيفة حينما فارق تاتسو الحياة عن سن مبكر. فتولى أخوه الأوسط كينجي يوشيدا مهمة إدارة المؤسسة، مدركا بشكل جيد أن Tatsunoko تحتاج إلى إثبات وجودها رغم غياب مؤسسها الشهير، فواصل المشوار مستفيدا من شهرة Gatchaman منتجا منه موسما ثالثا (بما مجموعه 205 حلقات) وفيلم للسينما وثلاثة أخرى للفيديو المنزلي. وتابعت الشركة تقديم خدمات التحريك لصالح مؤسسات أخرى أوروبية وأمريكية، مساهمة في إنتاج عروض أجنبية مثل سلسلة التاريخ التعليمي الفرنسية Il Était Une Fois واقتباس كوميكس Alfredo Castelli مارتن ميستري للتلفزيون، دون إغفال لائحة مهمة من الأعمال الناجحة التي صنعتها تلبية لطلبات شبكات التلفزيون المحلية ومنها Ninja Butai Gekkō و Phantom Agents و Generator Gawl .

لقد كان المقر الصغير لتاتسونوكو منطلقا بدأ منه العديد من مشاهير الأنيمي مسيرتهم العملية، ومنهم على سبيل الذكر يوشيتاكا أمانو وهيروشي ساساغاوا وميزوهو نيشيكوبو وكازو يامازاكي وكيويتشي ماشيمو وكاسوشيتا يامادا. قبل أن يرحل بعضهم لتأسيس أستوديوهات أخرى للرسوم المتحركة بما فيها بعض الشركات المعروفة اليوم مثل JC Staff, Production Reednote, Kino Production, Radix, A-Line, P. A. Works, Artmic, Studio Pierrot و Production IG .

ما بين 2005 و2015 تغير الكثير في مؤسسة تاتسونوكو، فقد تم الاستحواذ على معظم أسهمها من قبل شركة Takaratomy للألعاب، ثم حصلت IG على 11.2 بالمائة منها وجاء ميتسوهيسا إيشيكاوا ليشغل فيها منصب مدير مؤقت، قبل أن تعلن شبكة نيبون التلفزيونية في 2014 أنها اشترت 54.3 بالمائة منها وتبنتها كشركة فرعية. لكن رغم كل هذه التغييرات الإدارية، واصل فريقها الفني عمله باحتراف، واحتفلت الشركة عام (2017) بعيد ميلادها الـ 55 مذكرة بماضيها المجيد ومؤكدة على سيرها على نهج مؤسسها تاتسو يوشيدا كشركة أنيمي ترسم أحلاما جميلة لكل أطفال العالم.