أمل الشعوب : حيث لا حدود للشجاعة والخيال

عيون يلمع فيها التحدي وقلوب لا تهاب الخطر

GALA LAB l GP7 ©
40

وصفت أمل الشعوب بأنها أضخم لعبة أون لاين من نمط MMORPG في العالم العربي ويضم موقعها آلاف اللاعبين العرب المتفاعلين مع مواصلة المشرفين عليها تحديث إصداراتها باستمرار ورفع مستواها إلى آفاق أعلى وأكثر تشويقا وإثارة.

كانت لعبة أمل الشعوب من شركة Gamepower7 أول لعبة أونلاين عربية جماعية مجانية بالكامل MMOG تلعب مباشرة على الإنترنيت. قام فريق الإعداد في الشركة التابعة لمجموعة Gnam (المالكة لقناة سبيستون) بتعريبها وتعديلها عن اللعبة الشهيرة Rappelz التي طورتها شركة NFlavor من كوريا الجنوبية (تحمل الآن اسم Gala Lab) و التي سجلت حضورا عالميا مذهلا بتسجيل أكثر من 5 ملايين لاعب في أميركا وأوروبا.

«تعريب ألعاب الأونلاين وتعديلها بما يتناسب مع ثقافة المنطقة هو أحد الركائز الرئيسية في شركتنا». يقول فادي مجاهد، المدير العام لجيم باور سيفن. مشيرا إلى أن الاختلاف الكبير في الثقافات قد يكون سببا في عدم انتشار هذا النوع من الألعاب في المنطقة العربية. ويبدو أنه على حق، فمنذ إطلاقها لمرحلتها التجريبية نهاية نوفمبر 2009 واللعبة تواصل التطور وجلب المزيد من اللاعبين من المحيط إلى الخليج.

تتناسب اللعبة مع مختلف الأعمار و الأجناس وهي جذابة لجميع مستويات اللاعبين وتحوي رسوما وشخصيات ثلاثية الأبعاد مع مؤثرات صوتية أخاذة، ولعل مايجعل المتعة مستمرة في أمل الشعوب هو أن الشخصيات يمكن تطويرها فتصبح جزء من كيان اللاعب. أما عالم اللعبة فتكونه شعوب متنوعة يجمع بينها الوفاق حينا والصراع أحيانا. منها شعب أمانيس (النور)، وهم أقوياء بشكل رئيسي في الدفاع ويملكون مهارات مائية وأرضية. وشعب أرماد (الظلام) وهم يعتمدون على المراوغة كما يتميزون بالخفة والرشاقة. وقد أحاط محاربو أرماد مجتمعهم الخاص بغطاء من السحر عزلهم عن الوسط الخارجي. أما شعب أجوريا فهم الفئة الأعظم في القوة والحيوية، بعد أن طوروا مهاراتهم القتالية كي يستطيعوا مجاراة مهارات شعبي أرماد و أمانيس، حتى أضحوا يتمتعون بصلابة تجعلهم الأقدر على خوض المعارك الطاحنة، لكنهم مع ذلك فضلوا البقاء على الحياد. ولكل شخصية من الشعوب الثلاثة صفات مميزة ومهارات خاصة واسلحة نادرة.

بإمكانك في هذه اللعبة إنشاء شخصية تشابه شخصيتك وتجعلها تقوم بما لا تستطيع فعله على أرض الواقع، وما يجعل متعتك مستمرة هو أن هذه الشخصية تصبح جزء لا يتجزأ من كيانك والمتابعة في تطويرها وتحديثها يصبح متعتك اليومية خاصة أن هذه الشخصية لا تحذف ولا تموت ما دمت تستمر في اللعب. والمميز في أمل الشعوب هو نظام المرافق العملي، احتلال اللاعبين للدهاليز ومطاردة الأطياف، حروب وتحالفات التجمعات و تحالف التجمعات، عمليات المزايدة والمتاجرة، مع إمكانية تحقيق الأهداف فرديا أو ضمن فريق والعديد من الأمور التي تميز اللعبة عن غيرها. كما أنها تمكن اللاعب من الاستفادة من نظام رقاقات الدعم التي تتنوع بين رقاقة القوة للمقاتلين الذين يستعملون التشابك بالأسلحة التقليدية وتضعف دفاع الخصم ضد الضربات الجسدية. ورقاقة النور للمقاتلين الذين يستخدمون الطاقة كأساس للهجوم. ورقاقة لونا التي تجمع بين الميزتين السابقين للاعبين الذين يستخدمون نمطي الهجوم السابقين بشكل متجانس. كما تستطيع تطوير مهارات شخصيتك الأساسية التي توجد عند جميع اللاعبين، والأولية وهي المهارات التي يكسبها اللاعب بعد اختيار اختصاصه، ثم المتقدمة وهي المهارات التي يكسبها اللاعب بعد تطوير اختصاصه.

تحمل لعبة أمل الشعوب أو تلعب أونلاين عبر السيرفر الرسمي ضمن موقع الشركة المعربة rappelz.gamepower7.com وكشأن ألعاب الفيديو دائما، تتطلب مواصفات جيدة بجهاز الحاسوب من حيث سعة التخزين وسرعة المعالجات وبطاقات الغرافيك.