EDENS ZERO : هيرو ماشيما يكرر شخصياته مرة أخرى !

في مغامرة جديدة تمزج بين الكوميديا والخيال العلمي

74

 

وهو يستعد لإسدال الستار على روايته المتسلسلة فيري تيل Fairy Tail نشر المانغاكا هيرو ماشيما على حسابه الرسمي بموقع تويتر وعدا بإطلاق مغامرة جديدة في العام الموالي، ملمحا إلى أنها ستكون نوعا جديدا من الخيال الجامح.

في الثلاثين من ماي 2018 أعلنت مجلة ويكلي شونين Weekly Shōnen Magazine التابعة لشركة كودانشا للنشر والتي اعتاد هيرو ماشيما نشر أعماله بها أن أولى فصول الرواية الجديدة ستبرمج ضمن إصدارات الصيف المقبل تحت عنوان Eden’s Zero مع نشر نسخة إلكترونية بست لغات هي الإنجليزية والفرنسية والصينية والكورية والتيلاندية والبرتغالية ستكون متاحة أمام الجماهير على المنصات الرقمية الشريكة مثل Crunchyroll و comixology و Kindle فيما ينتظر أن يكون المجلد الورقي الأول tankōbon جاهزا في وقت لاحق من هذا العام.

ما إن كشف قسم تحرير المانغا في Kodansha عن ملخصه الترويجي للقصة القادمة، حتى بادر المؤلف والرسام (الذي مازال في الواقع مشغولا بالفصول الختامية لروايته الناجحة فايري تيل) إلى بعث رسالة إلى محبيه عبر صفحته الخاصة مشيرا إلى أن السلسلة الجديدة ستكون مليئة بالمفاجآت المشوقة، ومعبرا عن سعادته بنشر العمل بشكل متزامن في مناطق مختلفة من العالم.

تتمحور القصة حول الفتى شيكي غرانبيل وهو آدمي (لديه طاقة أثير خارقة) نشأ وحيدا في كوكب بمجرة ساكورا وعاش حياته كلها بين الكائنات الآلية مما جعله غير اجتماعي بالمرة، إلى أن ظهرت الفتاة المغامرة ريبيكا قادمة من كوكب Blue Garden مع رفيقها القط الأزرق هابي في زيارة سياحية من أجل تصوير فيديوهات فريدة تزيد بها عدد مشاهدي قناتهما Aoneko Channel في الموقع التلفزيوني B-Cube الذي يعرف منافسة شديدة تدفع مشتركيه إلى بذل أي جهد ممكن لرفع جودة المحتوى البصري وجاذبيته. وحين يصبح موطن Shiki كوكبا خطيرا بسبب صراع الروبوتات يفضل الانضمام إلى ريبيكا لينطلقا معا في سفينتها الفضائية Aqua Wing نحو عالم بلا حدود حيث يخوضان مغامرات مثيرة ويكتسبان أصحابا جدد.

إنها قصة خيال علمي مع طبقة من طلاء «الشونين» ولمسة من السحر والكوميديا اعتاد هيرو ماشيما أن يدسها في ثنايا أعماله، تماما كما اعتاد أن يكرر شخصياته في قصة تلو الأخرى. فإذا كنا قد رأينا سابقا ذلك التشابه المثير للاستغراب في ملامح وصفات أبطاله والذي يظهر بوضوح مثلا في ثنائية (هارو وإيري) في ريف ماستر مقابل (ناتسو ولوسي) في فايري تيل. فها نحن الآن للمرة الثالثة أمام (شيكي وريبيكا) في إدين زيرو حيث تتعدد الهيئات المألوفة وتتجاوز البطلين إلى شخصيات أخرى لا تخفى مصادر استيرادها. وكأن هذا وحده لا يكفي، يصر ماشيما على إيجاد مكان لذلك الكائن البغيض الأبيض (Plue) الذي سئمنا منه مؤكدا أنه سيكون حاضرا في القصة إلى جانب القط الأزرق Happy وكأن هذا الرجل لم يشاهد مسلسل بوكيمون وكائناته الكثيرة الجميلة.

«بالنسبة لي هذه الشخصية مهمة جدا فـ (Plue) يمكنه حتى أن يعيش معنا في هذا العالم الحقيقي. إنه حيواني الأليف المفضل». يقول هيرو دون أن يكلف نفسه عناء تقديم تبرير مقنع لخياره الفني هذا بإعادة تدوير الشخصيات التي سبق أن رسمها في أعماله السابقة. فنهاية القصة بالنسبة لهذا الرجل لا تعني بالضرورة رمي مسوداتها في سلة المهملات. لكن مع تكرارها مرة بعد أخرى بدأت هذه العادة تصبح ثقيلة على النفس، وإن كنا لا ندري لم لا يتجرأ أحد محرري WSM على إخبار هيرو بالأمر، فإننا نعلم يقينا أن له قاعدة كبيرة جدا من المعجبين الذين يجمعون قصصه كالطوابع النادرة مهما كانت أحداثها وكيفما رسمت شخصياتها.