سبيستون تستعيد أمجاد الماضي بفيلم مازينجر الجديد

غو ناغاي يمنح كابوتو فرصة للتحليق والقتال في ذكراه الخمسين

TOEI ANIMATION / SPACETOON ©
56

بمناسبة الذكرى الخمسين لانطلاق المسيرة الإبداعية للمؤلف والرسام الياباني (غو ناغاي) أنتجت شركة الأنيمي العريقة توي أنيميشن فيلما جديدا يحيي أمجاد بطله الأسطوري (مازينجر Z) وقصته التي ما تزال عالقة بأذهان أجيال كبرت معه من شتى أنحاء العالم.

يبدو أن شركة Spacetoon Pictures التي أطلقتها مجموعة GNAM الإعلامية السنة الماضية (2017) كفرع متخصص في توزيع ونشر أفلام الرسوم المتحركة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لتقديم تجربة أنيمي سينمائية غير مألوفة لدى الجمهور العربي، تسعى لجلب مزيد من ذكريات الزمن الجميل. فقد أعلنت مؤخرا أن الفيلم الجديد (مازنجر زد: إنفينيتي) سيصل إلى قاعات العرض في دول مجلس التعاون الخليجي بداية من 23 غشت من هذا العام.

اكتسب مازينجر شهرة واسعة منذ بداية بثه على شبكة تلفزيون فوجي Fuji TV خلال سبعينات القرن الماضي بوصفه مسلسل (ميكا) أعاد صياغة مغامرات الفضاء بشكل غير مسبوق، متمكنا من جذب اهتمام شريحة واسعة من المتابعين. فقد كانت فكرة مبدعه (جو ناغاي) بجعل بطله يسير الآلي العملاق عن طريق قمرة قيادة في رأسه بارعة على كل المقاييس، إذ حلت العديد من المشاكل ونسبت كل القوى التي يتوفر عليها الآلي العملاق إلى ملاحه الشاب الوسيم (كوجي كابوتو) على مختلف مستويات التحكم الشامل في التحليق والمناورة وتوظيف الأسلحة القتالية وحتى تلك الصرخات الحماسية التي تزامن لحظة الضغط على أزرار الإطلاق.

بعد أن تحقق حلمه بسلام يعم الأرض، قرر (كوجي كابوتو) التفرغ لأبحاثه العلمية في معهد (الفوتون) تاركا مهمة التحليق بمازنجر للضابط تيتسويا تسوروجي. لكن الأمور تخرج عن السيطرة حين يظهر Dr.Hell من جديد ليستولي على Infinity أحدث وأضخم الآليات العملاقة مهددا الجنس البشري بكامله بالفناء، ليجد كوجي نفسه مرة أخرى في قمرة قيادة روبوته القديم أمام مهمة التصدي لمخططات الشر واستعادة الأمن العالمي، فكيف سينجح في ذلك؟ هذا ما تجيب عنه أحداث الفيلم الذي كتب نصه السردي Takahiro Ozawaوأشرف على إخراجه Junji Shimizu وأزيح الستار عن عرضه الأول خلال مهرجان روما للأفلام في أكتوبر 2017.

إن ما يجعل مازينجر يخلد طوال كل هذه السنوات هو التأثير الذي تركه لدى مشاهديه بكونه أول روبوت خارق يقوده طيار بشري في تاريخ الرسوم المتحركة، أظهر إحساسا كبيرا بالتضحية والشجاعة والتفاني في مجابهة الشر وحماية الأرض من كل الأخطار. ويقف وراء نجاح هذا العمل الأسطوري المانغاكا Gô Nagai الذي شق طريقه كشخصية بارزة في عالم المانغا والأنيمي الياباني والذي تعتبر أعماله حتى اليوم أيقونات فنية تلهم العديد من الفنانين والمؤلفين في جميع أنحاء العالم.

وقد اختار ناغاي احتفالا بالذكرى الخمسين لانطلاق مسيرته الفضائية إعادة مازنجر Z إلى الحياة بفيلم عرف نجاحا كبيرا عندما تم إصداره لأول مرة في اليابان وأوروبا. وبرغم أن غريندايزر وملاحه دايسكي دوكفليد أكثر ارتباطا بالذاكرة العربية من مازينجر وكوجي كابوتو، فقد بادرت شركة سبيستون بيكتشرز بجلبه إلى قاعات سينما المنطقة العربية، على أمل أن يوقظ في أعماق مشاهديه الحنين إلى ماضي جلسة التلفزيون العائلية.

وفي هذا الصدد ذكر فايز الصباغ رئيس مجموعة GNAM الإعلامية أن Mazinger Z : Infinity سيمثل تجربة غير عادية لعشاق أنيمي الروبوتات موضحا في تصريحات صحفية أن مشرفي الشركة يدركون «مدى ارتباط الجمهور العربي الشديد بالبرامج التلفزيونية القديمة التي تعيد مشاعر الحنين إلى قلوبهم، وهذا هو السبب في أننا اخترنا تقديم نمط سينمائي من أحد أكثر العروض شهرة في العالم وتقديم تجربة جديدة في القاعات الكبرى بعيدا عن شاشات التلفزيون حيث سيستمتع الجمهور بمشاهدة Koji وأصدقائه في مغامرات مثيرة بدقة عالية».